القائمة الرئيسية

الصفحات

من غرائب القصص رغم الصعوبات يؤدي الأمانة بصدق وإخلاص امثلة على الأمانة

يحكى ان هناك رجلاً كان شديد الفقر كثير الأمانة...
ضاقت به الأيام و لم يتبق لديه المال الكافي للعيش و العمل..
و بعد تفكير طويل..... قرر ان يستعين بإخوته لقضاء حاجته.

من غرائب القصص| رغم الصعوبات يؤدي الأمانة بصدق وإخلاص(امثلة على الأمانة)

من غرائب القصص رغم الصعوبات يؤدي الأمانة بصدق وإخلاص امثلة على الأمانة


 فذهب إلى أخيه الأكبر فاعتذر منه بسبب كثرة الأولاد و قلة الدخل.
وبعد ذلك ذهب إلى أخيه الثاني....
فقال له الأخ:  انه لا يستطيع ان يفك كربته بسبب زوجته المستأسرة بالمال لنفسها.
من ثم ذهب إلى أخيه الصغير الذي لديه الكثير من المال فلم ينفع شيئاً بسبب بخله وحرصه على ماله.
وبعد تفكير ... أخيراً تذكر صاحبه و ذهب إليه و أيضاً لم ينفع بشيء بسبب طرده من العمل مؤخراً .

خرج الرجل مكسور الخاطر وحزين جداً و هو في طريقه للعودة إلى منزله...... التقى بشيخ كبير بالسن.
سأله الشيخ عن سبب حزنه
فقال له الرجل: ما جرى معه من ضيق في حاله و عدم تمكن إخوته من مساعدته.
ابتسم الشيخ و قال له: سأخبرك عن رجل يفك كربتك و يفرج همك، لكنه في قرية اخرى.
هز برأسه الرجل الفقير و هو في قرارة نفسه يقول هل من الممكن ان رجلاً لا يعرفني ان يقضي لي حاجتي.
و لكنه قرر ان يذهب إلى الرجل لأنه الحل الأخير لديه، عسى أن يلبي له حاجته، وطلب من الشيخ مرافقته.
 ذهب الرجل برفقة الشيخ.....وبعد مسير يومين وصلوا  إلى المدينة و اتجهوا إلى منزل الرجل.
طرقوا الباب ...... و بعد وقت قصير فتح الرجل الباب واستضافهم.

و روى الشيخ قصة الرجل الفقير و معاناته..... فتبسم الرجل قائلاً:  امرك مقضي عندي ...و لكن بشرط ان يكفلك الشيخ و نتفق على يوم و وقت محدد لترجع لي ما اخذته مني.
أخد الفقير المال مسروراً....
و عاد إلى مدينته و فتح مشروع عمل صغير و رزقه الله المال الكثير.
و أتى الموعد لرد المال لصاحبه.
اخذ الرجل المال و توجه في طريقه إلى صاحبه.
كان هناك نهر يفصل بين قريته و قرية الرجل  ..... اشتدت الرياح وزادت العواصف و الأعاصير.

فلم يجد صاحبنا مركوباً أو سفينة تبحر به إلى قرية الرجل.
و بعد عدة دقائق خطر في باله فكرة لإيصال الأمانة بالوقت المحدد......  أن يكتب رسالة اعتذار للرجل..... ثم أتى بجذع شجرة وحفره حتى وضع فيه الرسالة و المبلغ المطلوب.
وألقى الجذع في النهر .... و طلب من الله أن يوصل الجذع إلى صاحب الامانة
وقال في سره: بعد ان تهدأ العواصف سأعاود الذهاب غداً لأداء الامانة خشية أن يكون الجذع لم يصل لصاحبه.
و في الطرف الثاني.... كان الرجل الذي اعطاه المال بانتظاره في نفس الوقت و المكان...... وبعد انتظار طويل لم يجد الرجل أحداً... فقرر جمع بعض الحطب للتدفئة ...
فوجد جذع شجرة على طرف النهر فأخذه وقطعه مع الحطب ... و تفاجئ بوجود رسالة داخله و وجود المال الذي كان ينتظره.
فتح الرسالة وقرأها .... فتبسم من وفاء الرجل بعهده رغم صعوبة الظروف.

في اليوم التالي اعتدل الجو و هدأت العواصف.
قرر الرجل الذي كان فقير المعاودة لأداء الأمانة إن لم تصل صاحبها.
وصل إلى منزل صاحب الأمانة وطرق الباب....فتح الباب الرجل وعندما رآه و معه الأمانة تبسم ضاحكاً وقال له: أشكر أمانتك يا أخي ... لقد وصلني حقي في الوقت الذي اتفقنا عليه تماماً.



حيلة ذكية




تابعنا هنا

 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات