القائمة الرئيسية

الصفحات

من هي اول امرأة طيارة تطير لوحدها| وماهو السبب وراء اختفائها(سر حير الملايين)

أميليا إيرهارت (سر حير الملايين)


قد نستغرب كثيراً من حوادث الاختفاء التي نسمعها كل يوم في حياتنا اليومية، واليوم جلبنا لكم قصة غامضة جديدة، وهي من أكثر حوادث الاختفاء رعباً في العالم. حيث أن الحوادث بشكل عام تحدث من دون توقع وعلى حين غرة يختفي أحدهم ويطول البحث عنه من دون نتائج أو دلائل. من هي أميليا إيرهارت وما هي قصتها التي حيرت الكثر في مجتمعات التحقيق، وكيف انتهى بها المطاف مختفية دون تركها لأي أثر أو حتى دليل، تابعوا معنا.

من هي اول امرأة طيارة تطير لوحدها| وماهو السبب وراء اختفائها(سر حير الملايين)

من هي اول امرأة طيارة تطير لوحدها| وماهو السبب وراء اختفائها(سر حير الملايين)

عائلة إيرهارت:


ولدت أميليا ماري إيرهارت في الرابع والعشرين من يوليو عام 1897، في أتشيسون، كانساس، التابعة للولايات المتحدة الأمريكية. ولدت وولد معها طموحاتها بالطيران، وكانت أول امرأة طيارة تطير لوحدها عبر المحيط الهادي، اختفت هذه الفتاة في عام 1937 وحسب المعلومات فإن اختفائها كان بالقرب من جزيرة هاولاند، التي تقع شمال خط الاستواء في وسط المحيط الهادي. بعد اختفائها بدأت التحقيقات والتكهنات عن سبب الاختفاء. تعود إميليا لعائلة راقية حيث أن أباها كان يعمل ضابطاً للسكة الحديدية في روك آيلاند، وأمها كانت تعود لعائلة ثرية. وبعد التحقيقات تبين بأن عائلتها عانت من مشاكل مالية بعد وفاة أجدادها، ومن مشاكل أخرى بسبب والدها الذي أدمن على الكحول. 

دراسة أميليا إيرهارت:


كانت أميليا تتنقل من دولة لأخرى لإكمال دراستها، حيث أنها دراستها الثانوية في شيكاغو، عام 1916 وبسبب سوء الأحوال المادية، لم تستطع أميليا إكمال دراستها حتى استلمت أمها الأملاك والميراث فأكملت دراستها في مدرسة أوغونتز في ريدال. شهدت أميليا الحرب العالمية الأولى، ما ولد لديها شغف بمعالجة الجنود المصابين والاعتناء بهم. وهذا ما دفعها للعمل كمساعدة في الطاقم التمريضي وذلك عام 1918 بعد تركها لكلية جونيور.

متى بدأت أميليا تعمل بالطيران؟


أصر أهل أميليا على أن تعيش معهم ابنتهم في كاليفورنيا، لذلك كان لابد لها من ترك البرنامج الأولي الذي التحقت به في جامعة كولومبيا في نيويورك وغادرت إلى كاليفورنيا بالطائرة وذلك في عام 1920، وهذا ما ولد لها شغف بالطيران لأن تلك كانت أول مرة تجرب التحليق في السماء، فبدأت تتعلم قيادة الطائرات في عام 1921 وأخذت الكثير من الدوران لتعلم الطيران. ثم اشترت طائرة خاصة بها، وبعد عامين من شرائها الطائرة حصلت على رخصة تخولها الطيران. تم اختيارها للطيران عبر المحيط الهادي في شهر آبريل من عام 1928، وكان القرار يعتمد بالدرجة الأولى على كونها تشبه أول رجل حلق بمفرده على سطح المحيط الأطلسي وهو تشارلز ليندبيرغ. لم تتوقف مسيرة أميليا إيرهارت عند هذا الحد بل انطلقت في العشرين من مايو عام 1932 وحلقت فوق المحيط الأطلسي وحدها. وأيضاً في نفس العام قامت بنشر كتاب لها بعنوان The Fun of it، وكانت تتحدث فيه عن حياتها ومدى اهتمامها بالطيران. في عام 1935، قامت بالطيران بمفردها من هاواي إلى كاليفورنيا قاطعة بذلك أكثر من 2408 ميلاً وهي مسافة كبيرة جداً، ثم أصبحت اول شخص يسافر بمفرده من لوس أنجلوس إلى مدينة مكسيكو.

اختفاء أميليا أيرهارت مع الطائرة:


قامت برحلة جوية تقدر مسافتها ب 29000 ميل أي ما يعادل 47000 كيلو متر، محاولة الدوران حول الكرة الأرضية في طائرة لوكهيد إلكترا ذات المحركين، وفي وقت متأخر من الرحلة ذكرت أميليا بأن وقود الطائرة ينفذ، ثم اختفت في المحيط الهادي. بدأ البحث المكثف عن إيرهارت والطائرة ولكن لم يتم العثور على أي دليل أو حتى أثر لها، وبعد فترة من البحث أُلغيت العملية وتم إعلان فقدها مع الطاقم الذي كان يتألف من ملاح واحد.
بعد الاختفاء بدأت تظهر الادعاءات والنظريات حول الحادثة، فالبعض اعتقد بأنها ونونان (الملاح) قد تم القبض عليهما من قبل اليابانيين والبعض الأخر اعتقد بأن الطائرة تحطمت جراء اصطدامها بجزيرة مجهولة. إلا أن هذه الادعاءات لم تُؤخد على محمل الجد، ويعتقد الخبراء بأن الطائرة تحطمت في المحيط الهادئ بعد نفاذ الوقود. 


لغز الطائرة الماليزية





تابعنا هنا

 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات