القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على اكبر سرقة في العالم حصلت في السماء| دي بي كوبر(قصص غامضة من التاريخ)

قصة غامضة جديدة يسجلها التاريخ، حيث أن هذا المجرم حير لغزه السلطات الأمريكية وقوات ال إف بي أي، وانتشرت قصته حول العالم، إن كنت تريد معرفة القصة الحقيقة مع تفاصليها، تابع معنا.
لم يدري أحد عن هذا المجرم أي شيء، قام بسرقة أموال تعادل أكثر من مليون دولار في وقتنا الحالي وقفز من الطائرة، ولم تستطع السلطات بعد مجهودات كبيرة من التحقيق أن تعثر على هذا المجرم. وبعد الاستسلام تم إغلاق القضية تماماً

تعرف على اكبر سرقة في العالم حصلت في السماء| دي بي كوبر(قصص غامضة من التاريخ)

تعرف على اكبر سرقة في العالم حصلت في السماء| دي بي كوبر(قصص غامضة من التاريخ)


من هو دي بي كوبر؟


هو لقب لمجرم لم يعرف أحد اسمه الحقيقي، كان في الأربعينيات من عمره حين قام في ليلة عيد الشكر عام 1971 باقتطاع تذكرة طيران إلى سياتل التي كانت تبعد 30 دقيقة عن المقاطعة التي كان موجوداً فيها، بورتلاند.
بعد ساعات من اقتطاع الطائرة، صعد المجرم الطائرة وجلس في المقصورة الخلفية. حيث أن الطائرة كانت من طراز بيونغ 727.

 في تحقيق لاحق مع المضيفة أفادت بأن:


بعد فترة من إقلاع الطائرة قام دي بي كوبر بوضع رسالة صغيرة في جيب المضيفة، إلا أن المضيفة تجاهلتها ظناً منها أنها رسالة غزل من رجل أعمال معجب أو رسالة تحمل رقماً ما له. وبعد فترة انتبه كوبر أن المضيفة لم تفتح الرسالة ولم تعرها أي اهتمام، ثم ذهب وقال لها: "من الأفضل أن تنظري للرسالة قبل وضعها في جيبك لأن لدي قنبلة". 

استعاد كوبر الرسالة من المضيفة لذلك لم تذكر محتوى الرسالة بدقة 


أضافت المضيفة بأن الرسالة كانت مكتوبة بخط جميل جداً وواضح ومفهوم، إلا أن النص لم تتذكره بشكل حرفي لأن كوبر قام باستعادة الرسالة لاحقاً. ثم بعد ما سمعت المضيفة بهذا الكلام وقراءة الرسالة، قامت بالجلوس بجانبه لمعرفة ما يريد، ولتحقق من صحة كلامه حول تواجد قنبلة معه. وحقاً كان كوبر يحمل قنبلة مكونة من ثماني اسطوانات حمراء موصولة بأسلاك مغطاة بعازل داخل حقيبة سوداء اللون. وبالفعل كان مطلبه هو 200 ألف دولار أمريكي والذي يعادل فوق المليون دولار في وقتنا الحالي، وطلب أيضاً أربع مظلات، وتم إبلاغ السلطات بمطلبه. 


السلطات الأمريكية توافق على مطالب المجرم


قامت المضيفة بتبليغ الركاب بأن الطائرة سوف تتأخر قليلاً بسبب الأعطال الميكانيكية، وهي لم تعرف بالضبط مدى سوف تظل الطائرة في الهواء حتى إتمام العملية، وفي أثناء هذا تم تبليغ السلطات الأمريكية بالأمر عن طريق الطيار ويليام سكوت الذي أبلغ الملاحة في مطار سياتل. وبدورهم قاموا بإخبار السلطات الأمريكية بهذا. وبموافقة من السلطات الأمريكية قام رئيس الخطوط الجوية الشمالية الغربية بأمر الموظفين على الموافقة على جميع الطلبات ودفع الفدية المطلوبة.
بعد التحليق بالسماء لمدة ساعتين والمرور من فوق مطار سياتل، أضافت المضيفة بأن المجرم دي بي كوبر قال بأن الطائرة فوق المطار الأن، وأن هناك قاعدة جوية تبعد فقط 20 دقيقة عن المطار المدني. وهنا أدركت المضيفة بأن كوبر لم يكن شخصاً عادياً، بل ذكياً وعلى معرفة بتضاريس المنطقة بشكل جيد.
ولكن كما نعلم بأن الطائرة لا زالت في الجو إذا: كيف هرب المجرم

تمكن دي بي كوبر من الهروب:


بعد تأمين الفدية لكوبر وتسليمه المظلات، أعطى بعض الأوامر بتركه في المقصورة الخلفية لوحده وبعد فترة شعر الطيار بتغيير في ضغط الهواء، وعرف حينها بأن كوبر قد قام بفتح باب المقصورة وقفز منها. وبالرغم من تواجد العديد من الطيران حول الطائرة المدنية، إلا أنه لم يتمكن أحد من رؤيته يقفز من الطائرة. 
وبعد فترة من التحقيق، قام بإرسال عدة رسائل للسلطات الأمريكية، تفيد بأنه لا يزال على قيد الحياة وأنه يستمتع بالأموال التي معه.
و بالرغم من الكثير من التحقيقات التي استمرت لمدة 47 عاماً تقريباً لم يستطع أحد من العثور على المجرم، وتم إغلاق القضية بعد الإفلاس، وحتى بعد إغلاق القضية لا يزال أمر هذا المجرم لغزاً محيراً.


العاشقة ماريا






تابعنا هنا

 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات